السفير الأمريكي المكلف بمكافحة الاتجار بالبشر يزور معرض متحف مشيرب لزيادة الوعي بالرق الحديث

سفارة الولايات المتحدة الأمريكية – الدوحة ، قطر

بيان صحفي للنشر الفوري

13 سبتمبر 2019


السفير الأمريكي المكلف بمكافحة الاتجار بالبشر يزور معرض متحف مشيرب لزيادة الوعي بالرق الحديث

الدوحة: خلال زيارته لقطر، زار سفير الولايات المتحدة الأمريكية المكلف بمراقبة ومكافحة الاتجار بالبشر جون كوتون ريتشموند  متحف مشيرب وناقش تقرير الاتجار بالبشر لعام 2019 مع  الدكتور حافظ علي رئيس متاحف مشيرب . كما التقى السفير ريتشموند مع المسؤولين والمنظمات القطرية لمناقشة الجهود المبذولة لمكافحة الاتجار بالبشر في قطر ، وجهود قطر لوضع حد له.

جريمة الاتجار بالبشر عالمية في نطاقها ، وتؤثر على كل بلد على وجه الأرض ، بما في ذلك الولايات المتحدة وقطر. المعروف أيضًا باسم الرق الماصر  ويشمل الاستغلال الجنسي ، والعمل القصري، والعمل مقابل الدين ، والاسترقاق المنزلي

وسيشغل تقرير الاتجار بالبشر السنوي حيزاً هاماً في المكتبة التابعة لمتاحف مشيرب، وتحديداً متحف بيت بن جلمود، الذي بدوره يعرض  تاريخ الرقّ ويقدم تطور مراحله على مر العصور وكيف تطورت إلى أشكال حديثة من الاستغلال البشري.

“تقرير الاتجار بالبشر” تقرير سنوي يختص بمراقبة ومكافحة الاتجار بالبشر تصدره وزارة الخارجية الأمريكية. يصنف التقرير الحكومات على أساس جهودها في مكافحة الاتجار بالبشر والحدّ منه. يتطلب القضاء على الاتجار بالبشر على الصعيد العالمي اتباع نهج منسق بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني في جميع البلدان ، وجزء مهم من استراتيجية مكافحة الرق المعاصر هو زيادة الوعي العام. يوفر بيت بن جلمود فرصة للزائرين لتقديم التزام شخصي للانضمام إلى الكفاح ضد جميع أشكال الاتجار بالبشر.

قال الدكتور حافظ علي ، مدير متاحف مشيرب ، “يشرفنا أن نضيف هذه النسخة من التقرير إلى مكتبة المتاحف لدينا. يوفر بيت بن جلمود ، وهو جزء من متاحف مشيرب في مشيرب وسط الدوحة ، فرصة للزائرين لتقديم التزام شخصي بالوقوف في وجه مختلف أشكال الاتجار بالبشر. كمنصة تعليمية ، قام المتحف بزيادة الوعي واكتساب اهتمام محلي ودولي من خلال اطلاق عدة برامج و ورش تثقيفية خلال هذا العام.

وقال سفير الولايات المتحدة الأمريكية المكلف بمراقبة ومكافحة الاتجار بالبشر ، جون كوتون ريتشموند ، “إن معرض الرق المعاصر في متاحف مشيرب يبرز أهمية مكافحة الاتجار بالبشر في قطر. يرسم بيت بن جلمود صورة واضحة عن اتجاهات الاتجار في قطر ويلقي الضوء على هذه القضية لآلاف الزوار والمواطنين القطريين كل عام. تقف الولايات المتحدة إلى جانب قطر في جهودها لرفع مستوى الوعي العام واتخاذ إجراءات لوقف جريمة الاتجار بالبشر ، والتي لا تؤثر على بلدينا فحسب ، بل تؤثر على كل بلد في العالم. من خلال المبادرات المستمرة ، نأمل أن يواصل بيت بن جلمود دوره للمساعدة في زيادة الوعي بالاتجار بالبشر في قطر ، وفي نهاية المطاف بذل جهود لحماية الضحايا. ”

أشار السفير ريتشموند إلى أن التعاون الأمريكي مع قطر في مكافحة الاتجار بالبشر هو الأقوى على الإطلاق. وقعت الولايات المتحدة وقطر مذكرة تفاهم بشأن مكافحة الاتجار بالبشر في عام 2018 ، ومنذ ذلك الحين ، عمل البلدان مع أكثر من 30 من المكاتب والمنظمات الشريكة المنفذة لتنفيذ أكثر من عشر مبادرات بما في ذلك بناء القدرات  والتدريب والتبادلات العلاقات و المشاورات ، وزيادة الوعي . حضر القائم بالأعمال الأمريكي مؤتمر 30 يوليو حول “اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر” الذي استضافته الحكومة القطرية ومنظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة (ILO) ، والذي تزامن مع افتتاح دار الإيواء الأول للنساء والرجال لضحايا الاتجار بالبشر (TIP) في قطر. يعتبر افتتاح دار الإيواء مجرد واحد من عدة أهداف لمذكرة التفاهم.

لمزيد من المعلومات ، تابعوا حساب سفارة الولايات المتحدة في قطر على توتير    @USEmbassyQatar و@USAmbQatar.  ومتاحف مشيرب @Msheirebmuseums