بيان صادر من السفارة الأمريكية حول زيارة وزير الطاقة ريك بيري إلى قطر

اختتم وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري زيارة إلى قطر يوم الجمعة 8 ديسمبر 2017 استغرقت يومين حيث أبرز خلال زيارته التزام الولايات المتحدة المستمر بشراكتها الاستراتيجية مع قطر وأهمية التعاون الثنائي في الحفاظ على الاستقرار والأمن الاقتصادي في المنطقة. تعتبر الولايات المتحدة أكبر مستثمر أجنبي في قطاع الطاقة في دولة قطر. التقى بيري مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ووزير الطاقة والصناعة الدكتور محمد بن صالح السادة ورئيس مجلس إدارة شركة قطر للبترول والمدير التنفيذي سعد شيريده الكعبي. كما التقى الوزير بيري مع كبار رجال الأعمال الأمريكيين في الدوحة لمعرفة المزيد عن جهودهم الرامية إلى تعزيز التجارة والشراكة بين الولايات المتحدة وقطر في قطاع الطاقة، حيث قال: “إن الولايات المتحدة رائدة في مجال التكنولوجيا المبتكرة، يسرني معرفة أن العديد من الشركات القطرية تشتري البضائع الأمريكية وتستفيد كذلك الخدمات الأمريكية. من المنطقي اختيار الحلول الأمريكية في قطاع الطاقة حيث تقدم الشركات الأمريكية نتائج أكثر ابتكاراً واستدامة. كما زار بيري مدينة وميناء رأس لفان الصناعية وأطلع على العمليات في الموقع الرئيسي لإنتاج وتصدير الغاز الطبيعي المسال في قطر. اشار بيري خلال اجتماعاته فى الدوحة الى العلاقة الاقتصادية القوية بين الولايات المتحدة وقطر فى قطاع الطاقة قائلا : ” تعتبر شركات الطاقة الأمريكية شركاء أساسيين في تطوير قطاع النفط والغاز في قطر منذ البداية. لدينا مصلحة مشتركة في تطوير استدامة الغاز الطبيعي المسال على المدى الطويل، ونأمل أن تكثف قطر شراكاتها مع الشركات الأمريكية في خطط التوسع في النفط والغاز في البلاد.” كما زار بيري حرم جامعة تكساس أيه آند أم -قطر في المدينة التعليمية والتقى بعميد الجامعة سيزار مالافي، ومسؤلين الجامعة والطلاب الحاليين والخريجين وأشاد بمساهمات الجامعة في تطوير الجيل القادم من المهندسين والقادة في قطاع الطاقة بدولة قطر. تأتي زيارة وزير الطاقة الأمريكي بيري الى الدوحة في اعقاب زيارة قام بها وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون ووزير الخزانة ستيفن منوشين ووزير الدفاع جيمس ماتيس الى قطر وكل هذه الزيارت تؤكد التزام الولايات المتحدة بمواصلة التعاون مع قطر في العديد من المجالات الحكومية.