ختام تمرين الاستجابة للأزمات “الحارس المنيع الامني” بين الجانبين القطري – الأمريكي

بيان صحفي مشترك

مديرية التوجيه المعنوي- وزارة الدفاع  وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في قطر

March 25, 2021

 

الدوحة – قطر: اختتم اليوم بنجاح تمرين استجابة للأزمات مدته 5 أيام مشترك بين القوات المسلحة القطرية والقوات الأمريكية.

يعد تمرين الحارس المنيع  الامني 2021 حدث تدريبي سنوي للقيادة المركزية بالولايات المتحدة الأمريكية تستضيفه دولة قطر لهذا العام. تضمن تمرين الحارس المنيع 2021 تنسيق ما بين وزارة الدفاع القطرية وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الدوحة وغيرها من الهيئات الحكومية الأمريكية.

تم تصميم تمرين “الحارس المنيع 2021″ للتأكد من صحة التخطيط الثنائي وتعزيز كفاءة الكوادر الإدارية والعسكرية وأداؤها في مناطق المهام الحيوية من خلال تطوير التوافقية بين البلدين. وركز سيناريو التمرين على التنسيق والتخطيط عن كثب من أجل الاستجابة للتهديدات الإرهابية العابرة للحدود. وقدم التمرين فرصة فريدة للقوات المسلحة القطرية والقوات الأمريكية للتدرب مع بعضهما البعض وتعزيز طرق التعامل مع التهديدات الشائعة للأمن الإقليمي في مستوى العمليات بالإضافة إلى مساندة دولة قطر في تحضيراتها لاستضافة مونديال كأس العالم 2022.

يعتبر تمرين الحارس المنيع الامنيفرصة لتطوير الفاعلية العملياتية أثناء العمل في بيئة غير متعارف عليها وتعزيز التوافقية بين البلدين. كل من القوات المسلحة القطرية والأمريكية مسؤولة عن الحفاظ على الأمن والدفاع عن مصالحها الدولية وحماية المواطنين. التمارين العسكرية المشتركة مثل تمرين الحارس المنيع تعتبر طريقة مثالية لتحضير القوات الشريكة للعمل مع بعضها البعض عندما تدعو الحاجة إلى ذلك.

صرح العقيد الركن محمد العتيبي مدير تمرين الحارس المنيع  الامني” يهدف التمرين إلى التركيز على دعم القدرات القتالية للقوات المسلحة القطرية والقوات الأمريكية للاستجابة للأزمات واختبار فعالية القدرات العملياتية لكلا الجانبين. وحققت الأهداف بنجاح كبير، كما أن القوات المسلحة القطرية ملتزمة تجاه زيادة التوافقية القتالية والتنسيق مع شريكنا الاستراتيجي الأمريكي”.

صرحت سعادة السفيرة جريتا هولتز رئيسة البعثة والقائمة بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة في قطر قائلاً: “تثمن الولايات المتحدة شراكتها الأمنية الاستراتيجية مع قطر   . تمرين الحارس المنيع  فرصة لنا من أجل التدرب مع شركاؤنا القطريين وممارسة قدراتنا للاستجابة إلى الأزمات. وهذا التمرين مهم لكل من دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية خلال تحضير دولة قطر لاستضافة مونديال كأس العالم 2022.”

ترتبط دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية بعلاقات دبلوماسية منذ عام 1972، وينسق البلدين عن كثب على مستوى كبير في القضايا الإقليمية والعالمية. وتستضيف دولة قطر مرافق مقر القيادة المركزية بالإضافة إلى مركز مشترك للعمليات الجوية. وتشارك القوات المسلحة الأمريكية في أكثر من 80 تمرين سنوياً مع شركاؤها من جميع الدول. وقد تم تصميم التمارين في المنطقة من أجل تقوية العلاقات العسكرية – العسكرية وتعزيز الأمن الإقليمي وتطوير التوافقية مع الدول الشريكة.