خطاب إلى سعادة الأمين العام أنطونيو غوتيريش

20 كانون الثاني/يناير 2021
سعادة الأمين العام للأمم المتحدة
السيد أنطونيو غوتيريش
نيويورك
سعادة الأمين العام

سعادة الأمين العام

يشكل هذا الخطاب تراجعا من قبل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية عن الخطاب بتاريخ 6 تموز/يوليو 2020 الذي أخطركم باعتزام حكومة الولايات المتحدة الانسحاب من منظمة الصحة العالمية اعتبارا من 6 تموز/يوليو 2021. تنوي الولايات المتحدة أن تبقى عضوا في منظمة الصحة العالمية

تلعب منظمة الصحة العالمية دورا حاسما في معركة العالم ضد وباء كوفيد-19 القاتل وضد تهديدات أخرى لا تعد ولا تحصى للصحة العالمية والأمن الصحي. ستظل الولايات المتحدة مشاركا كاملا ورائدا دوليا في مواجهة مثل هذه التهديدات وتعزيز الصحة العالمية والأمن الصحي

أرجو أن تتقبلوا أسمى آيات التقدير يا سعادة الأمين العام

جوزف ر. بايدن الابن