الدراسة في الولايات المتحدة

مرحبا بكم

يسر الولايات المتحدة الأمريكية أن تستضيف أكثر من واحد و سبعين ألف طالبا من الطلبة السعوديين الذين يدرسون في الولايات المتحدة حاليا. التحق الطلاب ببرامج متعددة بدءا من  برامج اللغة الإنجليزية إلى برامج تؤهلهم لدرجات علمية ، ودراسات تغطي نطاقا واسعا من التخصصات المتوفرة  في كل ولاية في الاتحاد. إذا كنت ترغب في الدراسة في الولايات المتحدة، يمكننا مساعدتك في استكشاف الكثير من الفرص التعليمية المتاحة من خلال برامج التبادل الثقافي و مراكز الإرشاد الطلابي.

إدارة الشؤون الثقافية التابعة لبعثة الولايات المتحدة في المملكة العربية السعودية تقدم عددا من برامج التبادل الثقافي للمواطنين السعوديين بهدف   إثراء تجاربهم الأكاديمية والمهنية والشخصية في الولايات المتحدة. تهدف البرامج أيضا إلى زيادة  التفاهم المتبادل بين شعبي المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة. لمزيد من المعلومات حول هذه البرامج ، الرجاء زيارة موقعنا على صفحة التبادل الثقافي.

مكاتب الإرشاد الطلابي في كل من السفارة و القنصليتين معتمدة من مراكز “التعليم في أمريكا” وتابعة لوزارة الخارجية الأمريكية. مراكز “التعليم في أمريكا” تشجع الطلاب من أرجاء العالم للالتحاق بنظام التعليم العالي في أمريكا بتقديم معلومات دقيقة و شاملة و موضوعية في وقت سريع حول الفرص التعليمية في الولايات المتحدة والتوجيه إلى الأفراد المؤهلين حول أفضل السبل لوصول تلك الفرص.

مكاتب الإرشاد الطلابي لاتصنف أو تقيم أية جامعة أو كلية، كما أنها لا تقيم  الخدمات التي تقدمها الشركات أو المؤسسات في مجالات إعداد الاختبار والقبول  والالتحاق بالجامعة  ،والتدريب على اللغة ، كما أنها لا تساعد الراغبين بالدراسة في الولايات المتحدة على شراء تأشيرة دخول.

تقدم مكاتب الإرشاد الطلابي في المملكة العربية السعودية الخدمات التالية :

  • استشارات تعليمية بخصوص اختيار الجامعة المناسبة.
  • معلومات عن الاختبارات القياسية (التوفل أبتي ، سات ، الخ.)
  • نشرات ، وكتيبات ومطبوعات متعلقة بالتعليم
  • عروض مفصلة عن الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • تنظيم محاضرات لإرشاد الطلاب المستجدين قبل السفر للولايات المتحدة.
  • محاضرات حية و مباشرة تبث على النت.

هذا الموقع يقدم معلومات أولية عن الدراسة في الولايات المتحدة. لمزيد من المعلومات حول مكاتب التربية والتعليم تقديم المشورة التابعة لوزارة الخارجية الأميركية ومكتب الشؤون التعليمية والثقافية ، يرجى الاطلاع  على الوصلات التالية: