السياسة والتاريخ

أنشأت الولايات المتحدة الأمريكية علاقات دبلوماسية مع دولة قطر في عام 1972 عقب استقلالها عن المملكة المتحدة. تتميز العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة بالقوة ويجري التنسيق بين البلدين في العديد من القضايا الاقليمية والعالمية. معا، نحن ندعم التقدم والاستقرار والازدهار في المنطقة.كما تتعاون الولايات المتحدة وقطر أيضا في مجال الأمن في منطقة الخليج العربي. وتستقبل الولايات المتحدة كل عام مئات الطلاب القطريين وهناك افرع لست من الجامعات الأمريكية الكبرى في قطر.

وبأعتبارها واحدة من اكبر مصادر الاستثمار والواردات القطرية بنت الولايات المتحدة الأمريكية علاقات تجارية هامة وطويلة الأمد مع قطر، تتنامى عاما بعد عام. الولايات المتحدة أكبر مستثمر أجنبي في قطاع النفط والغاز في قطر. في عام 2015، بلغ حجم التجارة المتبادلة بين الولايات المتحدة وقطر أكثر من 5 مليار دولار. تشمل صادرات الولايات المتحدة إلى قطر الطائرات والسيارات والآلات والمعدات الكهربائية، والأجهزة البصرية والطبية والمنتجات الصيدلانية. وتشمل واردات الولايات المتحدة من قطر الأسمدة والألومنيوم والغاز الطبيعي المسال. أُبرم اتفاق الأجواء المفتوحة بين الولايات المتحدة وقطر عام 2001 واذداد عدد الرحلات الجوية بين البلدين بمعدل عشرة أضعاف تقريبا خلال العقد الماضي. اوجدت العلاقات التجارية القطرية مع الولايات المتحدة الآلاف من الوظائف الأمريكية.

قطر والولايات المتحدة عضوان في العديد من المنظمات الدولية نفسها. ومنها الأمم المتحدة وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية. قطر عضو في منظمة التعاون الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية ومراقب في منظمة الدول الأمريكية