سفارة الولايات المتحدة تكتسي اللون الوردى احتفاءاً بشهر التوعية بسرطان الثدى

قام القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية السيدوليام غرانت بمعية رئيسقسمأمراضالدموالأورامفيالمركزالوطنيلعلاجوأبحاثالسرطانالتابعلمؤسسةحمدالطبيةالدكتور محمد أسامة الحمصي بإضاءة مبنى السفارة باللون الوردى بمناسبة  شهر التوعية بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر للمرض. الجدير ذكره أن السفارة الأمريكية  – التي تقع  في شارع 22 فبراير في حي اللقطة- ستضاء باللون الوردي طوال شهر أكتوبر.

يعد سرطان الثدي ، وفقًا لمؤسسة حمد الطبية،  من أكثر أنواع السرطان شيوعًا في قطر حيث يمثل 31 بالمائة من حالات السرطان لدى النساء. ووفقا للمؤسسة الوطنية لسرطان الثدي بالولايات المتحدة، يعتبر سرطان الثدي السبب الرئيسي الثاني لحالات وفاة النساء حول العالم. واحدة من أصل ثماني نساء فى الولايات المتحدة تشخص بالإصابة بسرطان الثدي.

صرح القائم بالأعمال وليام غرانت قائلاً :”يعد سرطان الثدي مصدر قلق صحي للنساء في جميع أنحاء العالم. ولكن إذا تم اكتشاف المرض مبكراً ومعالجته، يمكن أن تصل معدلات البقاء على قيد الحياة إلى 100%. يسر السفارة الأمريكية في قطر الانضمام إلى شركائنا القطريين في العمل على رفع مستوى الوعي بسرطان الثدي خلال شهر أكتوبر وتشجيع جميع النساء على معرفة وفهم أعراضه وذلك عبر إجراء اختبارات الفحص المبكر. أيضافً خلال هذا الشهر، نحن نحتفل بالناجيات من سرطان الثدي. ويشمل ذلك أكثر من 3.3 مليون ناجية من سرطان الثدي في الولايات المتحدة.”

وقال الدكتور محمد الحمصي”سرني المشاركة  اليوم فى فعالية السفارة الأمريكية للتوعية بسرطان الثدي. هذا المرض من أكثر أنواع السرطان شيوعا فى قطر كما هو الحال فى دول كثيرة حول العالم.
سرطان الثدى أصبح من الأمراض التى يمكن علاجها، جميعنا نعرف صديقة أو قريبة لها تاريخ مع سرطان الثدي وعادت لحياتها العادية وتقوم بدور فاعل فى المجتمع. أصبح علاج سرطان الثدى فعال جداً ويصل معدل نسبة العلاج حتى 95% فى حالات الكشف المبكر، ولكننا مازلنا نرى حالات فى مراحل متقدمة من سرطان الثدي، لذلك يجب أن نعمل جميع على زيادة الوعى بسرطان الثدى فى مجتمعنا، وهذا يشمل نشر الحقائق حول العلامات المبكرة لسرطان الثدى، وتوفير سبل العلاج والمشاركة في برنامج فحص الثدي ابتداء من سن الأربعينوتبني نمط حياة أمثل تقلل من الإصابة بسرطان الثدي بما في ذلك: ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري والأكل الصحي وتجنب السمنة والإجهاد الذهني.”

سيشارك السيد/ غرانت و موظفى السفارة فى عدد من الفعاليات على مدار شهرأكتوبر الوردى لتعزيز الوعي بسرطان الثدي وتقديم الدعم لأولئك الذين تأثروا بسرطان الثدي. سيقوم السيد غرانت بالتغريد طوال شهر التوعية بسرطان الثدي على حسابة @USAmbQatar

يرجى زيارة موقع السفارة الالكتروني لمزيد من المعلومات حول شهر التوعية بسرطان الثدي وبرامج أخرى لسفارة الولايات المتحدة في قطر http: // qa.usembassy.gov ومتابعتنا على تويتر @USEmbassyQatar