القوات الخاصة المشتركة القطرية وقوة الأمن الداخلي (لخويا) تجري تمريناً مشتركاً مع القوات الأمريكية حول الاستجابة للأزمات

 

الدوحة – قطر.  تستضيف حكومة قطر تمريناً سنوياً مشتركاً حول الاستجابة للأزمات (تمرين الحارس المنيع) مع القوات الأمريكية وقوة الأمن الداخلي خلال الفترة من 21/03/2019م ولغاية 27/03/2019م من أجل تعزيز العلاقة الدائمة وتحسين قابلية التشغيل البيني.

سيشارك في تمرين “الحارس المنيع” 400 عسكري قطري من القوات الخاصة المشتركة وقوة الأمن الداخلي (لخويا) و 200 عسكري أمريكي.

ستجري غالبية التدريبات في مناطق نائية في جميع إنحاء دولة قطر بمشاركة وحدة مصغرة في المقر الرئيسي لقاعدة مكدل الجوية في تامبا، فلوريدا.

يعد هذا التمرين حدثاً مجدولاً بانتظام بين القيادة المركزية الأمريكية والدول الشريكة ويتكون من سيناريوهات محاكية لتسهيل الاستجابة الثنائية لأي تهديد أمني عابر للحدود.

الجدير بالذكر إن الولايات المتحدة ودولة قطر تتعاونان في مجموعة واسعة من القضايا الأمنية الخليجية وإن القيادة المركزية الأمريكية تحتفظ بمقرها الرئيسي ومركز عملياتها الجوية المشتركة في دولة قطر يعكس تاريخ قطر في دعم عمليات الناتو والتحالف للعمليات العسكرية الأمريكية في المنطقة مع التزامها الدائم للاستقرار الإقليمي.

يشارك الجيش الأمريكي كل عام في أكثر من 80 تمرين مع الدول الشريكة في منطقة مسؤولية القيادة المركزية الأمريكية وقد تم تصميم التمارين في المنطقة لتعزيز العلاقات العسكرية والأمن الإقليمي وتحسين قابلية التشغيل البيني بين الدول الشريكة.