أسئلة تطرح عن التأشيرة

هذا الدليل سيجيب على بعض الاسئلة المتكررة التي تتعلق بتأشيرات الولايات المتحدة الامريكية.
اذا كانت هناك اسئلة اخرى لم نذكرها في هذا الدليل يمكنكم توجيه تلك الاسئلة بالدخول في موقعنا الخاص بالاستفسارات في لقسم القنصلي

تدفع الرسوم عند التقديم للتأشيرة وعلى المتقدم دفع مبلغ 160 دولار امريكي في اي فرع من فروع البنك التجاري . كما يمكن معرفة الرسوم الاخرى المتعلقة بالخدمات الاخرى بالتأشيرة و التي يمكن دفعها في القنصلية بالدخول في الموقع الخاص برسوم التأشيرة.

لا ، لايمكن عمل ذلك، فالنقود المدفوعة لا تسترد وغير قابلة للتحويل.

تكون الفاتورة صالحة للاستعمال خلال عام واحد.

كل المتقدمين للتأشيرة الامريكية في دولة قطر ومن جميع الجنسيات عليهم دفع رسوم المقابلة.

نعم، رسوم اصدار التأشيرة ألإضافية (تطبق على بعض الجنسيات) وتحدد بعد اجراء المقابلة وتدفع داخل القسم القنصلي.

المستثنون عن دفع الرسوم الإضافية، هم الذين تكون معاملتهم تحت الاجراءات الادارية أو تلك التى ينقصها المستندات.
كذلك يستثنى الذين يسافرون في مهمات رسمية باسم بلدانهم او الموظفون في الهيئات الدولية وعوائلهم .

الولايات المتحدة دولة بمجتمع مفتوح خلافا لكثير من الدول فهي لا تضع العراقيل في تحرك المسافرين من مكان لاخر ولا تطلب منهم أن يسجلوا أنفسهم مع السلطات المحلية.
ولكي يستمتع الزائر ويتنقل بحرية وراحة في الولايات المتحدة عليه ان يثبت انه سيعود لوطنه وذلك قبل اصدار التأشيرة كما أن قانون الهجرة الامريكي يلزم القنصل بفحص كل طلب للزيارة ويعتبر كل متقدم بأنه مهاجر مفترض للولايات المتحدة الامريكية حتى يثبت عكس ذلك.

جميع المقدمين لتأشيرة الزيارة بما فيهم الطلبة ورجال الاعمال او اي متقدم للزيارة القصيرة عليه الحصول على موعد للمقابلة. لذا يرجى الدخول في موقعنا ” أطلب الموعد” .

يمكن لأي شخص التقديم للتأشيرة ويجب على كل شخص الحصول على موعد للمقابلة في سفارة الولايات المتحدة بالدوحة القسم القنصلي في ايام الدوام الرسمية وهي ( الاحد والاربعاء والخميس) ما بين الساعة 7:30 صباحا وحتى 9:30 صباحا.

يرجى التقديم بفترة كافية ويفضل قبل شهرين من السفر.

نعم، نحن نرحب بطلبات التأشيرة للولايات المتحدة ولجميع الجنسيات والذين يريدون التقديم من السفارة الامريكية في الدوحة.
ولكن نود التنبيه هنا هو ان الفقرة 214(ب) من قانون الهجرة والجنسية والخاص باعتبار ان كل متقدم مهاجر مفترض يكون من الصعب تخطيه بالنسبة لمن هم يقدمون للتأشيرة الامريكية من خارج أوطانهم أو تلك البلدان التي يعيشون بها لذلك من الصعب لمن هم غير القطريين او من الجنسيات الاخرى التي لا تقيم في قطر بشكل دائم الحصول على التأشيرة من الدوحة. لذا فاننا ننصح الشخص المتقدم للتأشيرة عليه تقييم وضعه ومدى قدرته على تخطي فرضية المهاجر قبل ان يبادر بالتقديم للتأشيرة من الدوحة فقد يكون هناك مشقة عليه في السفر وتحمل تكاليف المجئ الى الدوحة ثم يكون هناك فرصة ضعيفة في الحصول على التأشيرة.

يعتبر ذلك قرار شخصيا يعود اليك ولكن عموما ليس من الضروري استخدام مستشار خصوصي لمساعدتك في التقديم فمكاتب السفريات في الغالب تكلف الشخص مبالغ كبيرة لتجهيز استماراته وهي سهلة التحضير في موقعنا على الانترنت او في داخل القسم القنصلي.
على المتقدمين الحذر ممن يسمون أنفسهم بمتخصصي التأشيرات او انهم موظفون بالسفارة الامريكية وبالقسم القنصلي .
موظفي القسم القنصلي يتواجدون داخل مبنى السفارة الامريكية وهم ممنوعين من تقديم مثل هذه المساعدة.
نرجو تنبيه أي من موظفي القنصلية عند وقوع مثل هذا الحدث مع ذكر اوصاف الشخص .
مثل هؤلاء الاشخاص ايضا يطلبون أموال كثيره ويوعدون الشخص بأنهم قادرون ان يحصلوا له على التأشيرة.
من خلال خبرتنا وجدنا ان كثيرا من المتقدمين يستخدمون وسطاء يوجهونهم في كيفية الاجابة وهذه الاجابات عادة ما تكون مضللة بينما تكون الاجابة الحقيقية هي الافضل ولا تكون ذات تأثير يذكر على التقديم ولكن بانكشاف المعلومة الغير الصحيحة تكون قد وضعت المعاملة بكاملها في موضع الشك. اذا كان لديك استفسار في اي من اجراءاتنا فاننا ننصح بالاتصال بنا في موقعنا الخاص “بصفحة التواصل معنا”.

يقوم القنصل أثناء المقابلة بتطبيق الفقرة الخاصة بقانون الهجرة والجنسية في تحديد ما اذا كان الشخص مؤهل للتأشيرة الامريكية وواحدة من النقاط الاساسية في القانون هي الفقرة المسماة 214 (ب) وهذه الفقرة تنص على ان ” كل متقدم للتأشيرة يعتبر مهاجر مفترض حتى يقتنع ويثبت للقنصل بأن المتقدم مؤهل لتأشيرة الزيارة…”. لذلك فان القنصل الذي يقابل المتقدم ينظر الى كل مقدم على انه مهاجر افتراضي حتى يثبت عكس ذلك . اثباتات الشخص بانه غير مهاجر تظهر بعدة اشكال ولكن بالنظر اليها مجتمعة ستكون كافية للقنصل الذي يجري المقابلة في تحديد الظروف العامة للمتقدم بما فيها وضع اقامته وارتباطاته الاخرى في بلد الاقامة والتى تلزمه للعودة اليها بعد انتهاء زيارته القصيرة للولايات المتحدة الامريكية.
ليس هناك ورقة محددة  او شهادة او ضمانة تعتبر دليلا كافيا في هذا الموضوع.
ونظرا لان هناك طلبات كثيرة للتأشيرة فان القنصل يتخذ قراره في الطلب بعد فترة وجيزة من المقابلة الشخصية . لذلك فان على المتقدم الاستعداد وعرض ما لديه بشكل واضع ومختصر، حتى لا يتم رفض طلبه.

عناصر الروابط القوية تختلف من بلد لآخر ومن مدينة لأخرى ومن شخص لآخر.
بعض امثلة الروابط : الوظيفة ، السكن ، العائلة والممتلكات الشخصية . ” فالروابط ” هي عدة عناصر مختلفة تشكل ارتباط حياة الانسان في بلده الذي يعيش فيه فهي تعني كل ما يمتلكه من ممتلكات ووظيفة وروابط اجتماعية وأسرية.
يعرف القنصل هذه الروابط العديدة وماتشكله من عناصر هامة تربط الانسان بمكان معيشته. ينظر القنصل خلال المقابلة لكل تقديم بشكل منفصل ويرى تلك العناصر المهنية والاجتماعية والثقافية وغيرها.
بالنسبة للمتقدمين الشباب والذين ليس لديهم روابط بعد فان القنصل سينظر الى كل تقديم ويقرر فيه بناء على حالة كل تقديم ووضع الشاب العائلي وخططه وطموحاته المستقبلية في البلد الذي يعيش فيه.
وحيث ان كل حالة تختلف من شخص لأخر فانه ليس هناك اجابة محددة عن ماهية تلك العناصر التي تكون الروابط.
على سبيل المثال هناك من يكون لديه عمل تجاري جيد في قطر حيث لايمكنه تركه واخر يكون لديه منزل وعائلة مرتبطا بها وهناك من لديه مستقبل ممتاز في قطر فكل هذه الحالات يمكن النظر اليها بشكل منفرد وتقييم كل منها تحت القانون .

لا، اذا كانت لديك معلومات لم تقدمها للقنصل في المقابلة السابقة او تغيرت لديك بعض الظروف تغيرا جزريا عن ما كانت عليه عن المقابلة السابقة وانه يمكنك حاليا تقديم أدلة مقنعة بما لديك من روابط خارج الولايات المتحدة الامريكية في هذه الحالة يمكنك التقديم للتأشيرة مرة اخرى.
ولكن عندما تقوم بالتقديم بعد ايام او اسابيع من رفض تأشيرتك وتحت الفقرة 214 (ب) فان تقديمك الجديد سيتم رفضه مجددا . ان تقديم وثائق اخرى مثل (صك عقاري او كشف حساب بنكي او سجل سيارة وغيرها) تعتبر اثباتات محدودة ومعروفة لدى القنصل حيث يتخذ قراره المبدئي بالرفض وسوف لن تزيد تلك الاثباتات من فرصة نجاح الحصول على التأشيرة.
بعض المتقدمين لا يمكنهم الحصول على تأشيرة الزيارة حتى لو قدموا عدة مرات ما لم تتغير أحوالهم الشخصية والمهنية والمادية بشكل ملحوظ.

لا توجد هناك في الوقت الحاضر قيود زمنية للتقديم مرة اخرى بعض الرفض الاول، فاذا كانت لديك معلومات اضافية او مستندات مساندة لتقديمها وتكون مختلفة جدا عن ما قدمته في المرة السابقة فاننا نشجعك على التقديم للمرة الثانية.
ان التقديم للمرة الثانية وباحضار وثائق عقارية اوسجل سيارة او كشف حساب بنكي كادلة جديدة سوف لن تكون ذات تأثير كبير في تبديل قرار القنصل. ان لم تتغير لديك الظروف هذه المرة عن المرة السابقة أو ان تقوم بتقديم نفس ما قدمته في المرة السابقة فان ذلك لن يساعدك في الحصول على التأشيرة في هذه المرة ولا المرة التي أو التي تليها. و يفضل في مثل هذه الحالة عدم التقديم مجددا للتأشيرة حتى تتغير لديك الظروف بشكل ملحوظ.

لقد كان السبب هو في وضعك العام (كما هو واضح من المستندات التى قدمتها) هذه الطلبات التي احضرتها لم تكن كافية لكي تجعلك تتخطى افتراضية انك مهاجر محتمل.

ان الذين يقومون بعملية المقابلة ينجزون اكثر من (15000) معاملة سنويا وبناء على هذه الخبرة فهم لديهم القدرة في النظرة السريعة على الاستمارات ومرفقاتها من مستندات مما يقلل أسئلتهم التى يوجهونها للشخص.
كما نضع في الاعتبار ان كل المعلومات المطلوبة هي موجودة أصلا في استمارة التقديم لذلك فانه ليس من الضروري الخوض فيها . نتأكد من شخصيتك ونستوضح من نقطة او نقطتين فقط كما ان وقت المقابلة اذا طال فانه سينتهي بك الامر بالانتظار لفترة اطول ايضا . ولكي نكون عادلين مع الجميع فاننا نعطي الجميع فترة متساوية من الزمن لاثبات الاستحقاقية للتأشيرة وعلينا انجاز العمل بسرعة وفعالية.

المطلوب منا هو تقييم الوضع العام للشخص ثم الوصول الى قرار نهائي في التأشيرة فقولك للقنصل بأنك ستعود الى قطر بعد زيارة قصيرة للولايات المتحدة هو قول مفيد ولكننا وعلى حسب القانون الامريكي أن التصريح الكلامي لوحده لا يكفي ليبرهن لنا مدى ارتباطك القوي الذي يجبرك على العودة الى هذا البلد الذي تعيش فيه وهنا هو قطر .
المسئلة ليس بان القنصل لم يصدقك بل انه وضع كلامك في الاعتبار واضافة الى ما قدمته من أدلة وجدها جميعها لم تكن ادلة قوية ملزمة لك بالعودة.

ان استمارة القبول (اي 20 ) هي واحدة من المعلومات التى ينظر اليها القنصل قبل اتخاذه قرار منح التأشيرة او رفضها وكما ذكرنا الفقرة 214 ب من قانون الهجرة والجنسية الامريكية وهو ان على المتقدم اثبات عودته الى بلده بعد الانتهاء من غرض سفره الى الولايات المتحدة الامريكية. وفي تأشيرة الطلاب يكون الطلاب لديهم النيه في البقاء لعدة أشهر أوعدة سنوات للانتهاء من الدراسة المعينة التي أتى من أجلها وبالتالي فنحن مجبرين للنظر الى مجمل الظروف قبل اتخاذ منح التأشيرة او رفضها. ان تأشيرة الطالب ترفض اذا اتضح لدينا أن الطالب لن يستطيع الاستمرار في دراسته او انه لن يستطيع اكمالها في الولايات المتحدة لذلك فان حصول الطالب على (اي 20 ) هي مجرد عنصر من عدة عناصر نضعها في الاعتبار.

على القنصل ان يكون مقتنعا بأن الطالب سيكمل دراسته بالولايات المتحدة الامريكية وان تأشيرة الطالب يمكن ان ترفض اذا وجد ان الغرض الاساسي للمتقدم هو ليس للدراسة بل لتسهيل الدخول الى الولايات المتحدة والبقاء فيها لفترة غير معروفة .

المستندات الاساسية التي يجب ان يراها القنصل هي اصل (اي 20) الجديد الموقع (لاتقبل الصورة) ، اثباتات القدرة المالية على دفع تكاليف رسوم الدراسة (يرجى عدم احضار رسالة من البنك والتي تنص على ان الضامن لديه مالا كافيا لتغطية  تكاليف الدراسة ) لن تقبل هذه الرسالة من القنصل كدليل على القدرة المالية للدراسة ، كما يجب احضار اي اثباتات توضح مدى الارتباط القوي ببلد الاقامة. ننصح المقدمين لتأشيرة الطالب احضار اي جوازات قديمة أو شهادة الثانوية العامة أو كشف الدرجات الجامعي او درجات اجتياز اللغة الانجليزية للأجانب المعروفة بشهادات التوفل وال اس اي تي والجي ار اي وغيرها. حيث ان القنصل قد يطلب رؤيتها قبل اتخاذ قراره.

من خلال خبرتنا تبين لنا ان ترك الوالدين او الابناء في بلد الاقامة لا يمنع المسافرين بالغياب لفترات طويلة وغير محددة في الولايات المتحدة الامريكية وهذا العنصر هو واحدا من العناصر العديدة التي نضعها في الاعتبار والتي تعتبر من ضمن الاحوال العامة للشخص وهذا العنصر لوحده لا يؤهل للتأشيرة.

اي شخص متقدم للتأشيرة و بناءا على الفقرة ( 214 ب) من قانون الهجرة والجنسية الامريكية عليه اجتياز فرضية انه مهاجر محتمل للولايات المتحدة الامريكية. كونك قريب او فرد من أفراد عائلة المريض الذي حصل على التأشيرة لا يعني انك مؤهلا للتأشيرة ايضا . فكل شخص له حياته وظروفه الشخصية المختلفة كما أن لكل متقدم استمارته الخاصة به والتي يتم التعامل بها بشكل منفصل.

الضمانة المكتوبة هي كالمستندات الاخرى اذا تم تقيمها بذاتها لا تشكل عنصر رابط قوي بمكان الاقامة. كذلك بالمثل في أن يتعهد قريب او مسؤول رفيع المستوى يضمن عودتك الى قطر حيث ان هذا لا يلغي تلقائيا استطاعتك على اجتياز فرضية الهجرة ضمن الفقرة (214 ب ) كما أن القانون الامريكي لا يسمح للقنصل بمنح سلطة اخرى حق تقييم الظروف العامة للمتقدم للتأشيرة.

القانون لا يطلب من القنصل تقييم مؤهلات المواطن الامريكي في الولايات المتحدة فنحن ملزمين بتطبيق الفقرة (214 ب) على كل متقدم للتأشيرة وعلى كل متقدم لا يستطيع اثبات تقديم الروابط القوية بمكان الاقامة الاساسي.
فكل مقدم للتأشيرة لا يستطيع اقناع القنصل بأنه ليس مهاجرا مفترضا وأنه لا يبحث عن الاستفادة الغير مشروعة في الولايات المتحدة سوف لن يمكنه الحصول على التأشيرة.

عليك احضار هذه الرسالة وما لديك من أي أوراق اخرى في يوم المقابلة، فارسالها لنا قبل موعدك سوف لن تكون مفيدة حيث اننا لا نقبل المعلومات المرسلة او المبعوثة الينا عن طريق الفاكس وذلك نتيجة لما عندنا من اعمال يومية كثيرة .
فموعد المقابلة للتأشيرة هو افضل وقت يمكنك احضار ما لديك من معلومات.

اذا كانت لديك معلومات عن تزوير التأشيرة او التزيف فيها نروجو الاتصال بنا على البريد الالكتروني
وشاكرين لك تعاونك.  fpmdoha@state.gov

كل متقدم للتأشيرة مسئول عن صحة وصدق ما هو مكتوب من معلومات في استمارته .
نحذر المتقدمين للتأشيرة الذين يستخدمون (مساعدي التأشيرة) بأن هؤلاء لا يهمهم صحة المعلومات التي يكتبونها بل يهمهم الرسوم التي يقبضونها.

لا لن يكون ذلك مفيدا، فالقانون الامريكي يمنح فقط  المسئولين القنصلين حق منح التأشيرة أو رفضها و هم لهم فقط الحق في اتخاذ القرار النهائي في جميع الطلبات المقدمة للتأشيرة . قانونيا وزارة الخاجية الامريكية لها سلطة مراجعة قرار القنصل ، الا ان هذه السلطة تقتصر على كيفية تفسير القانون، خلافا عن تحديد الوقائع. ومسئلة الرفض هنا تكون بخصوص هل يمتلك المتقدم العناصر الاساسية والواقعية في بلد اقامته لذلك فان اتخاذ هذه القرارات ترجع ضمن اختصاصات القنصل في الخارج للبث فيها. فالمتقدم يستطيع اقناع القنصل بتغير قرار الرفض او يمكنه ذلك بعد تم الرفض في طلبه من خلال احضار البراهين الجديدة والمقنعة بالروابط القوية الاجبارية.

اذا كانت لديك اسئلة لم نجب عنها ، يمكنك الاتصال بالسفارة المريكية في ايام الدوام الرسمية على رقم (6000-4496-974 ) او بالبريد الاليكتروني
او بالدخول على موقع وزارة الخاجية الامريكية.

ConsularDoha@state.gov